مرحباً ، أنا أحمد شحاتة.

ولدت في الإسكندرية ، مصر عام 1971. متزوج من امرأة جميلة وأب لأربعة شباب. في سن الثالثة عشر بدأت أبحث عن وظيفة ، وهي وظيفة تتعلق بطريقة ما بما أحب أكثر في الحياة ألا وهوالفن ، تلك الوظيفة كانت في الديكور ، لقد كنت أقوم بدهن الجدران بالبويات ، كنت سعيدا بالألوان والفرشاة. كانت مهمة صعبة بالنسبة لطفل في هذا السن ومع ذلك كنت سعيدًا جداً. بعد التخرج ، أمضيت عامين في مصر أعمل في فندق كموظف استقبال ثم انتقلت إلى الإمارات حيث بدأت في مواجهة التحديات الحقيقية. عملت في متجر للملابس لمدة عام ، ثم وجدت طريقي إلى عالم الشركات كمشرف للمستودعات في شركة للرعاية الصحية. ولأنني كنت أبحث دائماً عن شيء ضاع في حياتي ، بدأت في تطوير مهاراتي لأصبح مديرا في هذه الشركة أو غيرها ظننا مني أن الطريقة الوحيدة للنجاح هي تسلق سلم الهرم الوظيفي الي اعلي الدرجات ، وبفضل الله تم ذلك. لقد حصلت على درجة الماجستير في إدارة الأعمال من الولايات المتحدة الأمريكية ،كذلك دبلومة في النقل واللوجيستيك من المملكة المتحدة ،

كذلك Outside In Championship, and Master .. Lean Six Sigma black belt.

ونتيجة لذلك ، حصلت على ترقية لأصبح مديرًا في نفس الشركة.

ولكن كنت دائم اشعر أني افتقد شيئا ما، لقد كان الفنان في داخلي يطاردني لفعل ما أحب القيام به.

.لقد كان المصور في داخلي دائم التحدث معي محاولا إخراجي من ما أقوم به من أجل العيش.

أنا أحب جميع أنواع التصوير الفوتوغرافي. طالما لدي الكاميرا في يدي وهناك شيء مثير للاهتمام، اقوم بالتصوير

أنا مهتم في التقاط الجمال أينما رأيته. أحب تصوير المناظر الطبيعية ، المدن ، حياة الناس ، لكني اكتشفت أجمل شيء على الأرض ، وجه الإنسان. بدأت أتعلم وأخذ صورًا للأشخاص. إنها تجربة رائعة أن تتعامل مع البشر محاولا اكتشاف اجمل ما في الشخص الذي امامك.. بدأ هذا الشغف بالتصوير الفوتوغرافي عندما كان عمري 14 عامًا عندما حصلت على أول كاميرا لأني أصبحت كسولًا في الرسم، وجدت الرسم بالضوء أسهل بكثير.

كانت دائما هواية لكنني بدأت أفكر تحويلها إلى مهنة

فعندما اتحدث إلى نفسي، اقول لها: إذا كنت قد نجحت حتى الآن في القيام بشيء من دون مثل هذا الشغف ، ماذا لو كان لدي هذا الشغف.

احمد شحاته