إتقان التكوين الجزء 2

في الجزء 1 تحدثنا عن أدوات التكوين وكيفية الحصول على أفضل إطار باستخدام هذه الأدوات.

في هذا الجزء سنتحدث عن:

التأطير، الطبقات، الخطوط القيادية

التأطير

هو مجرد احتواء الموضوع الرئيسي في إطار مميز طبيعي يحصر تركيز العين في هذا الموضوع من دون الخروج عنه.

الطبقات

ألا تعتقد أن الطبقات تخلق عمقًا في المشهد؟ الفرق في نغمات اللون ومستوياتها يخلق شعورا وكأنه هو صورة 3D. كنت أشعر بأن كنت داخل الصورة

الخطوط القيادية

 المنحنيات

في الصورة أعلاه ، خلق المنحنى خطًا قياديا لطيفًا إلى وسط المشهد لتشكيل هذه العين الكبيرة نتيجة الانعكاس على الماء محتوية المباني الموجودة في الخلفية مع انعكاسها.

تحقق من الصورة أعلاه، وسوف تجد حواف البحيرة بمثابة المنحنيات التي تأخذ بعينيك إلى نهاية المشهد.

خطوط قطرية


خطوط مستقيمة

في الصورة أعلاه ، فإن الخطوط التي تبدأ بمسافة واسعة وأصبحت ضيقة كلما ذهبت إلى المشهد تعطيك الشعور بالعمق بسبب المنظور الذي أنشأته هذه الخطوط الرائدة. هذه الخطوط المستقيمة الرائدة تأخذ عينيك إلى نهاية الصورة.

نراكم في الجزء 3

3 ردود على "إتقان التكوين (الجزء 2)"

ترك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. تم وضع علامة على الحقول المطلوبة *